شارك بأضحيتك معنا

Haz de este tu sacrificio - Ofrece tu Udhiya


Grupo A: 70€

Kenia, Malawi, Malí, Níger

Grupo B: 110€

Afganistán, Bangladesh, Refugiados Rohingya en Bangladesh, Etiopía, Nepal, Pakistán, Somalia, Sri Lanka, Sudán

Grupo C: 160€

Chechenia, Filipinas, Sudáfrica, Sudán del Sur, Yemen

Grupo D: 225€

Albania, Bosnia y Herzegovina, Indonesia, Irak, Kosovo, Macedonia del Norte, Siria

Grupo E: 360€

Jordania, Líbano, Palestina (Gaza), Turquía

Regala sonrisas dando un regalo de Eid a un niño

Regalo de Eid: 25€

Proporciona un regalo de Eid a un niño


Total: €0.00

.إن ذبح الأضاحي شُكْرُ اللهِ تعالى على نِعمةِ الحياةِ. وشكر للواهب على منح الإنسان فرصًا كثيرة في عمره كي يفعل الخير ويترقب ثواب الله في الدنيا والآخرة
وتعتبر ذبح الأضاحي شعيرة على نهج سنَّةِ إبراهيمَ الخليلِ عليه الصَّلاةُ والسَّلامُ؛ حين أمَرَه الله عزَّ وجل بذَبحِ الفِداءِ من الكباش عن ولَدِه إسماعيلَ عليه الصَّلاة والسَّلامُ في يومِ النَّحرِ، وما ينطوي على هذه الشعيرة من معانٍ سامية وعظيمة منها أن يتذكَّرَ المؤمِنُ أنَّ صَبرَ إبراهيمَ وإسماعيلَ- عليهما السَّلامُ- وإيثارَهما طاعةَ اللهِ على حبِّ النَّفْسِ والولدِ فقد كانت هذه الشعيرة سبَبَ الفِداءِ ورَفْعِ البلاءِ عن كليهما، وهدى يهتدي به المؤمنون من بعدهم

وتتجدد الفرصة كل عام حيث يتذكر المؤمنون هذه القصة الجليلة التي ضربت أروع معاني الصبر على طاعة الأمر الإلهي وتفضيل حب الله على ما حب النفس وهواها وأن يكون حب الله مقدمًا على حب النفس والمال والولد

وقد جاء الشرع الإسلامي الحنيف ليفصل في منافعها فهي عمل يتقرب به للتوسعة على الأولاد والأهل ونكرم بها الجارِ والضَّيفِ، ونتصَدُّقِ بها على الفقيرِ، وهذه كلُّها مظاهِرُ للفَرَحِ والسُّرورِ والإحسان والخير بما أنعَمَ اللهُ به على  الإنسانِ

وقد وصفها الله في قرآنه المحكم العزيز؛

قائلًا:  (ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّـهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ)

هذا العام مازالنا نعاني من تداعيات جائحة كورونا التي غزت العالم وأثرت على حياة الكثيرين بشكل سلبي على الصعيد الصحي، و الاقتصادي حتى النفسي و انعدم الاستقرار والشعور بالأمان وفرض الحجر الصحي في معظم دول العالم وضاقت الأرض على سكانها بما رحبت

أكثر من ثلاثة ملايين مستفيد في العام الماضي

 العام الماضي، وصلت لحوم الأضاحي لـ 3.3 مليون شخص في 30 دولة حول العالم منها الدول الأكثر حاجة مثل: “سوريا، اليمن، فلسطين، باكستان، الصومال، تشاد، لبنان وغيرهم.” فمكّن مشروع صك الأضاحي  المزارعين المحليين من خلال بيعهم للمواشي، وأسهم في إنعاش الاقتصاد وضمن حصول الملايين من الأشخاص  المحتاجين على اللحوم الطازجة

نقدم كل عام أفضل لحوم الأضاحي لملايين الناس فنضمن ذبح الأضاحي ونقلها بطريقة إنسانية إسلامية شاملة لأعلى معايير النظافة من مكاتبنا الميدانية التي تقوم بذبح وتعبئة وتوزيع اللحوم

هذا العام ولأول مرة ستقام شعائر الحج  في بيت الله الحرام بأعداد محدودة جدًا حرصًا على الروح البشرية، الأمر الذي سيجعل الطقوس مختلفةً وحزينة وأعداد أضاحي الحجاج أقل. بكم أنتم سنجعل عيد الأضحى لهذا العام أكرم وأسعد بالتبرع بأضحيتكم من خلال الإغاثة الإسلامية ففي أضحيتكم توسعة على النفس وتزكية للمال وصدقة للفقير  أينما كان وشكر لله على نعمتي المال والحياة. الإغاثة الإسلامية متواجدة في مناطق صراع متعددة، لذلك ستتمكن من توزيع لحوم الأضاحي في المناطق النائية التي لا يصلها الآخرون

فلتكن هذه فرصتكم للتضحية .. تبرعوا بأضحيتكم عبر الإغاثة الإسلامية عبر العالم

Islamic Relief España © 2024 | Todos los derechos reservados

DONACIÓN RÁPIDA